16:02 | 23 سبتمبر 2021
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف
نائب رئيس التحرير
السيد زيتون

المعرضين و ثورة يناير

الثلاثاء 23-03-2021 10:34 ص
المعرضين و ثورة يناير
img_comment
عبد الفتاح يوسف

دائما و ابدا تظهر ثورة يناير الحقيقة  , دائما ما يكون الرأي الخاص بثورة يناير هو بوصلة الاخلاق و المحدد العام لتوجه الشخص الذي تريد معرفته  ولا اظنها تخيب يوماً , كل الانقياء مع الثورة قلبا وقالباً دون شك وكل الاخرين ما هم الا نوعان نوع يتنصل من كونه له علاقه بها خوفا وجبناً مع العلم ان النظام الحالي و علي راسة الرئيس السيسي لم يتنصل من علاقتة الجيدة مع ثورة يناير بل ويحييها كل عام في عيدها  و النوع الاخر وهم المعرضين و الذين يتألقون في تعريضهم بكل ماهو رخيص وفاسد مقابل مصالحهم الشخصيه لذا فهم يقومون مرارا بشتم يناير حرصا منهم علي تلويث الشرفاء  ليصبحوا علي شاكلتهم .
ان من يقومون من جيل الفسداء او المعرضين الشرفاء  بحماية  مؤسسة خاصه او لص  او نصاب علي هيئة رجل اعمال  لمصالحهم الشخصية او راتب سخيف يحصلون عليه هم نفس الاشخاص الذين يروا ان يناير ليست ثورة الشرفاء  فهو لا يعلم او لم يعلم بعد انه فاسد وغير شريف ولكنه كبر وترعرع في جواً فاسداً فلم يعرف الطهر و النقاء يوما ولهذا يعتبر الحرية دون شك فوضي .
وقد يظن البعض انني ابحث عن مبرر لهؤلاء المعرضين  ولكن ماذنب الحيه ان لسعت طفلا  لعب بها فقتلته فلا هي عرفت برائته ولا هو عرف وحشية عضتها علي حياته .
ان من يسرق  يعلم ان  السرقه  ذنب ولكنه في ضميره يري ان الله سيسامحه لانه مضطر  ويرتاح ضميره لتلك الفكره فيسرق ثم يسرق  ويظل يسرق حتي يستفحل امرة فيدخل الي الجحيم ملكاً علي شياطينها .
ان من يكذب علي الناس رغم شيبته لا يعلم ان الناس تراه كذاباً بل يعقل الامور بينه وبين عقله انه في موضع المسؤوليه ويجب ان يكذب لصالح الجميع ويظل يفعلها حتي يصططدم بذنبه لا مفر ويخسر سمعته .
ان المعرضين دوما يعرضون لصاحب مصلحتهم حتي يتعجب هو منهم  لانه يراهم مبالغين فيضحي بهم سريعا خوفا من تعريضهم وضرره عليه شخصيا .
ان الاخوان يوما ما ظنو ان التعريض للمجلس العسكري قد يحميهم من بطش المصريين كما ظن مبارك يوما ان السلطه دائمه و ان المصريين ضعفاء  ولكن ما لا يعلمه الفاسدين ان ثورة يناير غيرت في نفوس المصريين ومن داخل الانقياء فقط الكثير و قد اكملت ثورة 30 يونيو ما بدأته 25 يناير و ستكمل غيرهم المشوار و علي يد الرئيس السيسي سيعرف المعرضين قريبا علي اي منقلب  سينقلبون .
فالرئيس السيسي  قد يكون جنديا سابقا في نظام  مبارك ولكنه بطل ثورة يناير عندما دحر الاخوان و سيف 30 يونيو عندما تولي القيادة و (* التعريض كما يجب ان يكون )  ليس من شيم نظامه  لذا سنطمئن وهو يقود ان حقوقنا ستعود بلا شك .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر